إقرأ المزيد من المقالات


العود القَماري: نسبة إلى بلد كانت تسمى قديما ( قَمَار)، وذكر في الكتب المختصة أنّ بلد قمار تتصل ببلاد الصنف وبينهما ثلاثة أميال، وبعد الرجوع إلى أطلس العالم الإسلامي نجد أنّ بلاد الصنف هي فيتنام حاليا، وعلى ذلك فإنّ قمار هي كمبوديا حاليا ، والعود القماري هو العود الكمبودي .

وما زال هذا الاسم مستعملا إلى وقتنا الحاضر عند الشعب المغربي ، ويلفظونه بضمّ القاف (العود القُماري) ، وقد انتقل إليهم هذا الاسم عن طريق المسلمين الفاتحين في العهد الأموي، مع أنّ العود القماري قلّ استخدامه كثيرا في المشرق العربي مع بداية العصر العباسي  وحلّ محلّه العود الهندي. ولا نجد لهذا الاسم أيّ ذكر على ألسنة بقيّة الشعوب المستخدمة للعود في العصر الحاضر.

ولذلك فقد وقع الاختيار على تسمية الشركة بالقماري للعود ودهن العود لنربط الحاضر بتراث الماضي، لا سيما وأنّ العود جزء لا يتجزأ من الحضارة العربية والإسلامية.

الأكثر مشاهدة

رحلة الدكتور حسين الرفاعي الى أندونيسيا
رحلة الدكتور حسين الرفاعي الى الصين
رحلة الدكتور حسين الرفاعي الى الهند
رحلة الدكتور حسين الرفاعي الى بابوانيوغينيا
رحلة الدكتور حسين الرفاعي الى بانغ كال
رحلة الدكتور حسين الرفاعي الى بروناي
رحلة الدكتور حسين الرفاعي الى بنغلاديش
رحلة الدكتور حسين الرفاعي الى تاراكان
رحلة الدكتور حسين الرفاعي الى تايلند
رحلة الدكتور حسين الرفاعي الى ترينجانو
الدكتور حسين الرفاعي ( رحلات 1998 ) قديما
رحلة الدكتور حسين الرفاعي الى فيتنام
رحلة الدكتور حسين الرفاعي الى كمبوديا
رحلة الدكتور حسين الرفاعي الى لاوس
لقاء الدكتور حسين الرفاعي مع علماء مختصين في اشجار العود
بحضور الدكتور حسين الرفاعي لمؤتمر عن اشجار العود ...2014
رحلة الدكتور حسين الرفاعي الى ماليزيا
رحلة الدكتور حسين الرفاعي الى ميانمار
  • Prev
Scroll to top